الإعلانات

هل سمعتم بقصة ابن النارصية الذي غنت له فيروز الذي ضرب اسرائيل في عقر دارها

أحمد الشيـخ محمود، من حلب، مواليد عام.1954

كانت هذه العملية من العمليات المهمة التي اخذت اسرائيل تأن كثيراً من جراحها اذ كانت اسرائيل تصور لمواطنيها بأنهم في امان كامل ولايمكن لاحد ان يتعرض لهم فكانت تلك العملية ومة عار في جبين الاحتلال .......

الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
العصائب تؤكد ..سنبقى ندافع عن إيران حتى “الاستشهاد”