الإعلانات

اتهام جديد لقيادات بارزة في الحشد ببيع الاسلحة في سوق مريدي

ذكر موقع "خليج اونلاين" في تقرير له، اليوم الجمعة، أن حكومة بغداد لا تستطيع غلق محلات بيع السلاح في "سوق مريدي"، لان يدار من قبل قياديين في الحشد الشعبي.

وذكر الموقع في تقريره،   انه "مثلما يصفف بائع الخضراوات بضاعته في أسواق الفاكهة والخضراوات، يصفّف بائعو السلاح في سوق مريدي بمدينة الصدر شرقي العاصمة العراقية بغداد، بضاعتهم على الطاولات، القنابل اليدوية وقذائف الهاون وأسلحة مختلفة الأنواع والمنشأ تعرض على مرأى ومسمع الأجهزة الأمنية"

ونقل الموقع عن مصدر أمني قوله، ان "سوق مريدي يعتبر بورصة لبيع الأسلحة في العراق، ويدار من قبل قياديين كبار في الحشد الشعبي؛ مما يصعب غلق هذا السوق واعتقال تجار الأسلحة".

وأوضح المصدر، ان "الأجهزة الأمنية نفذت حملات عديدة في مريدي ركزت على سوق السلاح فيه وكان آخرها قبل شهر"، مشيراً إلى أن "هذه الحملات انتهت بمصادرة كميات كبيرة من الأسلحة".

الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
معلومة خطيرة جدا جهات بالمفوضية تسرق اصفاراً من المرشحين وتضيفها لرؤساء القوائم الخاسرين لاعادتهم الى البرلمان