الإعلانات

عاجل مرافق الحاج العراقي المنتحر في مكة يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة: هذا ما قاله قبل وفاته

كشف صحيفة "الوطن" المصرية، السبت (25 آب 2018)، تفاصيل جديدة عن حادثة "انتحار" حاج عراقي في الحرم المكي، بالسعودية، بعد يوم واحد من الحادثة.

ونقلت الصحيفة التي قالت بأنها تمكنت من التواصل مع أحد سكان فندق "أخيار البيت"، الذي كان يقطنه المنتحر، ورافقه أيضًا في نفس حملة الحج، وهو السيد الحاج "حسين الكعبي"، عن الأخير قوله، إنه "كان مضطرب العقل".

وأضاف الكعبي أنه كان "يتحدث أحيانًا إلى نفسه بصوت عال، وظهر أنه يمر بحالة نفسية سيئة، كما كانت له تصرفات عدائية، لاحظتها لأول مرة عندما صادفته عند باب الفندق، وهو يفتعل مشاجرة مع أحد العاملين، علمت بعدها أنها لم تكن المرة الأولى"، وفقا للكعبي، مضيفًا أنه كان يردد عبارات غريبة من نوعية "أريد أن أرى ولدي، خذوني إلى ولدي"، لتخبره والدته بأن ابنه توفى منذ أشهر.



الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
بالتفاصيل مفوضية الانتخابات تعلن رسميًا انتهاء عملية تحديث سجل الناخبين