الإعلانات

الشابندر ضغط ايراني على الصدر قد يدفعه لهذا الامر الخطير

توقع الباحث والمفكر العراقي غالب الشابندر، الثلاثاء (14 آب 2018)، أن يتجه تحالف (سائرون) المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، نحو المعارضة النيابية في البرلمان المقبل بضغط من إيران، فيما اشار الى أن رئيس الوزراء المقبل سيكون من الموالين لها.

ونقلت صحيفة "العربي الجديد" عن الشابندر قوله، إن "الأحزاب الشيعية التي تدعي تمثيلها الشيعة، لا تمثل المكون الفقير الذي يعاني من سوء الخدمات والحياة البائسة"، مشيراً إلى أن "من الصعوبة أن تتفق هذه الأحزاب في ما بينها، لأنها تريد الاستيلاء على خيرات البلاد، وكل حزب منهم يريد الاستحواذ على مخصصات غيره، وسبب تأخر الاتفاقات الرسمية هو منصب رئيس الحكومة، الذي يحوي مكاسب كبيرة، وله علاقة بالتحكم بالكثير من قرارات البلد السياسية والاقتصادية وخيراته وثرواته، وهذا المنصب هو الذي يشتت الأحزاب".

وأكمل، أن "زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يتجه حالياً إلى المعارضة، وذلك لأسباب عدة، أبرزها تحذيرات إيران له، ومنعه من الاقتراب إلى السلطة والأضرار بمصالحها في العراق، لكن الصدر اقتنع الآن بعد قضية الحصار على إيران، بأن البقاء في المعارضة سيساهم في حماية العراق من خطر اتكال إيران على العراق خلال أزمتها الاقتصادية. وهذا الأمر سيجعل الأحزاب الشيعية الأخرى تتأخر في تشكيل الحكومة لأن جبهة الصدر لن تكون سهلة عليهم".

الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
بالتفاصيل النجيفي: 99.9% من السنة يتمنون محو النفوذ الإيراني بالعراق من قبل واشنطن