الإعلانات

هذا ما تحاول الاحزاب فعله للاستفاده من تظاهرات الفقراء في البصره احذروا خبثهم

مع تصاعد الاحتجاجات في البصرة ومدن اخرى في العراق تحاول الاحزاب السياسية توظيف هذه الاحتجاجات في اطار مساومات سياسية خاصة واخرها كان دعوة تحالف الفتح بزعامة هادي العامري رئيس الوزراء حيدر العبادي الى الاستقالة، في وقت تعيق الاخفاقات قدرة البرلمان على امتصاص الغضب الشعبي بالبصرة.

وذكر تقرير لصحيفة العرب اليوم (7 ايلول 2018)، ان "رئيس البرلمان المؤقت محمد علي زيني، دعا النواب المنتخبين حديثا إلى عقد جلسة طارئة السبت، لبحث الاضطرابات التي تشهدها محافظة البصرة جنوبي البلاد".

وذكر بيان صادر عن البرلمان، أنه "بناء على الطلب المقدم من 54 نائبا لعقد جلسة خاصة لمناقشة وضع البصرة، وجه رئيس الأكبر سنا بعقد جلسة لمناقشة المشاكل والحلول والتطورات الأخيرة".


وأضاف ، أن "الجلسة من المقرر أن تعقد السبت الساعة الواحدة ظهرا (بالتوقيت المحلي) سيكون بحضور رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي والوزراء المعنيين".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد دعا الخميس، البرلمان المنتخب حديثًا للانعقاد بحضور العبادي والوزراء المعنيين بالخدمات العامة، لبحث احتواء أزمة البصرة.

الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
معلومات جديدة رئيس البرلمان "الاكبر سنا" يعلن تعرضه لمحاولة اعتداء من "مشبوهين" في بغداد