الإعلانات

خطير جدا بالوثيقة المهندس يغلق جميع مكاتب الحشد الشعبي السياسية والاقتصادية هل ايران بدات حرب من نوع جديد

أمر نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، الاحد 12 اب 2018، بإغلاق جميع المكاتب السياسية والاقتصادية للحشد وتحويلها الى الجهات القضائية، فيما حذر من يدعي الانتساب للهيأة ويدير مثل هذه المكاتب من اتخاذ إجراءات انضباطية وقضائية.

وذكر المهندس في كتاب موقع باسمه ( جمال جعفر ال ابراهيم ) صادر عن هيأة الحشد الشعبي  انه "لوحظ في الآونة الأخير قيام بعض ممن يدعي انتسابه لهيأة الحشد الشعبي، بفتح مكاتب ومزاولة اعمال سياسية واقتصادية مشروعة وغير مشروعة"، مبينا ان "الهيأة قوة عسكرية وامنية تخضع للقوانين العسكرية النافذة على أساس قانون هيأة الحشد الشعبي ولا تمارس أي عمل سياسي او اقتصادي، وعليه فان أي شخص او جهة تقوم بهذا العمل فهي خارجة هيأة الحشد الشعبي".

وأوضح انه "على قادة قواطع العمليات ومديرية الامن تحديد المكاتب السياسية والاقتصادية في قواطع مسؤولياتهم وغلقها وتحويلها الى الجهات القضائية"، مؤكداً كذلك انه "على قادة المناطق وامري الالوية منع استخدام اسم او سلاح او عجلات او إمكانيات الحشد".

الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
بالتفاصيل مفوضية الانتخابات تعلن رسميًا انتهاء عملية تحديث سجل الناخبين