الإعلانات

هذا ما فعله قاسم سليماني للصدر وبعدها مباشرة اعلن تخليه عن العبادي

ذكرت مصادر عراقية أن تقارباً تحقق بين زعيم ائتلاف "سائرون" مقتدى الصدر وزعيم تحالف "الفتح" هادي العامري، لاحتواء اضطرابات محافظة البصرة وفضّ الاشتباك حول تشكيل "الكتلة الأكبر" المكلفة اختيار رئيس مجلس الوزراء الجديد.

 

وقلّص هذا التقارب حظوظ رئيس الحكومة حيدر العبادي في البقاء في منصبه بعد مطالبة كلا الائتلافين باستقالته والعودة إلى "صفقة سليماني".

 


وقالت مصادر مطلعة لصحيفة الحياة اللندنية في عددها الصادر اليوم الاثنين، إن "تقارباً تحقق بين كتلتي سائرون والفتح فرضته الحوادث التي شهدتها البصرة، وحرق المؤسسات ومكاتب الأحزاب والخوف من تفاقمها من جهة، وضغوط المرجع الشيعي علي السيستاني الذي دعا إلى تشكيل الحكومة وفق معايير جديدة لا تستند إلى المحاصصة بل الكفاءة".






الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
هام عشيرة الخزرج يصدرون بيانناً حول الأحداث الاخيرة التي حدثت في الدجيل هذه الجهة المسؤوله