الصفحة الرئيسية
٢٠١٩-٠٥-١٣ ٠٣:٣٥:١١ ( 164 المشاهدات )
الإعلانات

عضو بمجلس نينوى: هكذا حسمت الصفقة بين الخنجر وأبو مازن تفاصيل ننفرد بكشفها

أكد  اليوم عضو مجلس محافظة نينوى، علي خضير،  ، أن رئيس المشروع العربي خميس الخنجر، والنائب عن صلاح الدين، أحمد الجبوري (أبو مازن) حسما منصب المحافظ  الجديد لصالح منصور المرعيد.


وقال علي خضير، في تصريحات تابعتها وكالة الاخبار العراقية  إن "التوافقات السياسية في بغداد وقوة تحالف البناء وعلاقته بالكرد وتحديدا بالحزب الديمقراطي الكردستاني، حسمت التصويت على منصب محافظة نينوى لصالح منصور المرعيد"، لافتاً إلى أنه "حتى قبل يومين من التصويت كانت جميع الاصوات تصب بصالح المرشح، حسام الدين العبار".


حيث كشف خضير، وهو أحد الأعضاء الذين انسحبوا من جلسة التصويت على محافظة نينوى، أن "دخول خميس الخنجر، واحمد عبد الله الجبوري (أبو مازن) على خط المفاوضات حسم الأمر لصالح منصور المرعيد".


وتابع، أن "11 عضواً من في مجلس المحافظة سنشكل كتلة معاارضة، ونراقب الأداء، لأن نينوى الآن تمر بمرحلة عصيبة ولا تحتمل مزيداً من التشنج".


وكانت النائب عن اتحاد القوى، سميعة الغلاب، قد أعلنت اليوم الاثنين، رفضها انتخاب منصور المرعيد محافظًا لنينوى، فيما وجهت رسالة إلى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.


وقالت الغلاب، في بيان ، إن "انتخاب محافظ لنينوى في ظل هذه الظروف الصعبة التي تسودها المهاترات السياسية وشبهات بيع الاصوات وتعالي الصرخات من جميع الجهات الرسمية والشعبية، أمر مرفوض ولا يحتمل الاستمرار فيه بكل الاحوال".


وشكرت الغلاب، مقتدى الصدر لـ "موقفه الشجاع الذي أعلنه عبر تغريدته اليوم، والتي تدل على حرصه على ابناء العراق بجميع اعراقهم واطيافهم ومذاهبهم، مؤازرة لأقدام الصدر على انه سيتصرف ان عجزت الرئاسات عن ذلك".


 

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

بالتفاصيل علاوي: التوافقات المبنية على المناصب والمكاسب ’’فشلت’’.. والقادم أمَر هام .. هذا مايريده قاسم سليماني من القادة العراقيين بالتفاصيل النجيفي: 99.9% من السنة يتمنون محو النفوذ الإيراني بالعراق من قبل واشنطن